الأحد، 21 مايو، 2017

نداء سكينة واطمئنان



ابنائي التلاميذ اوجه لكم نداء سكينة واطمئنان"
 امتحان البكالوريا ما هو الا امتحان عاد فلا داعي للخوف والتوتر بالعكس تماما , فالتحضير له فسحة فكرية وتحدي بكل عزيمة واصرار على اجتيازه بنجاح.
 ابنائي الاعزاء تجنبوا الضغط والارهاق وذلك من خلال تنظيم وقت للمراجعة وفق توزيع اسبوعي يراعى في انجازه ترك مدة للنوم الكاف ومدة للترفيه عن انفسكم.
 عليك بطرح السؤال على انفسكم.. كيف نجح التلاميذ من قبلكم وبمعدلات ممتاز ؟ عليكم بالثقة بالنفس والتوكل على الله وان شاء الله ستكونوا من المتفوقين بامتياز وكلنا ندعوا لكم بالنجاح .
شخصيا سأرافقكم الى غاية آخر امتحان في البكالوريا والاطمئنان عليكم .
 ابنائي ادعوا سبحانه ان يبعث الطمأنينة في نفوسكم ويقوي عزيمتكم ويوفقكم وتفرح كل امهات ابنائي التلاميذ في ربوع وطننا الحبيب

الاستاذ : بوريش أحمد 

كان هذا نداء نابع من القلب من ستاذ رافق  بذل الجهد واعطى الكثير وما زال يعطي  يتمنى اليوم ان يرى ابنائه 

مطمئنين لخوض امتحان الباكالوريا 2017  داعيا لهم بالنجاح والتوفيق  لتظهر ثمرة جهدة وعطائه  بتفوق تلاميذه أيما تفوق 

نشد على ايديكم  في هذه الأيام قبيل  الامتحان لتكون فرحتنا بكم  وبنجاحكم  والله ولي التوفيق 

0 التعليقات:

إرسال تعليق